8 ذو الحجة.. اسم الله( القادر القدير المقتدر) ج1

قال الله تعالى:

((إن المجرمين في ضلال و سعر۞يوم يُسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر۞إنا كل شئ خلقناه بقدر۞وما أمرُنا إلا واحدة كلمح بالبصر۞و لقد أهلكنا أشياعكم فهل مِنْ مُدكر۞و كل شئ فعلوه في الزُبر۞و كُلُ صغير و كبير مُستطر۞إن المُتقين في جنات و نهر۞في مقعد صدق عند مليك مُقتدر)) سورة القمر47-55

أحمد الله الذي يشعر العبد بالخجل منه كلما تجدد الحديث عنه..سبحانه…و أجلُ الله إجلالا يليق بجلال وجهه و عظيم سلطانه …أُعظم الله و أُثْني عليه و أسبحه و أذكره بكرة و أصيلا

وأقول يااااارب نحن العبيد العاجزون عن شكرك نحمدك حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه …و اللهم لك الحمد بالمحامد التي تفتح بها على نبيك محمد صلى الله عليه و سلم تحت عرشك…نحمدك كما حمدك الحامدون و فوق ما حمدك الحامدون …الحمد لله كما حمدت نفسك….الحمد لله رب العالمين.

لولاك يارب لم يملك الإنسان أذنا يسمع بها كلام الذكر والإحسان…و لولاك يارب لما كانت عين مبصرة تقرأ القرآن..و لولاك يارب ما كانت الأقدام تُنصبُ بين يديك في الصلاة..و لولاك يارب لما وجد الإنسان من الأيدي يدان يثبتهما عند تمكين جبهته من الأرض ساجدا لرب العالمين….فاللهم لك الحمد على استقامة الصلب و سلامة العافية…

اللهم إن فواتح الخير و خواتمه بيدك..فيا عالما بالسؤال…و مطلعا على الحال…نسألك اللهم إن رأيت فينا موجبات حرمان أن تصرفها عنا يا رحمن…و أنت أكرم الأكرمين.

اللهم إنا نُثني عليك يا من قلت عن نفسك في كتابك: ((ألم تعلم أن الله على كل شئ قدير)) سورة البقرة106

و قال الله تعالى مُخاطبا خلقه في كتابه: (( لتعلموا أن الله على كل شئ قدير)) سورة الطلاق12

***اللهم هذا الثناء نرفعه إليك و مسكنتُنا و ذلُنا بين يديك و حاجاتنا تُعرض عليك….

أنت أكرم مِنْ أن تصُدنا و قد أملنا و أكرم مِن أن تطرُدنا و قد وقفنا عند بابك….

اللهم نرجو أعطياتك …أعطيات ملك المُلوك….***

ذكر الله جل جلاله نفسه في كتابه

باسمه القادر 10 مرات ، و باسمه القدير أكثر من 40 مرة ، و باسمه المقتدر 4 مرات

مراتب عظمة الاقتدار من القدير جل جلاله:

أول مراتب عظمة الاقتدار للقدير جل جلاله …سبحانه:

أن الله جل جلاله قال عن نفسه : (( قل هو القادر))……

و أثنى على نفسه سبحانه فقال: ((فقدرنا فنعم القادرون)) سورة المرسلات.

أي: نِعْمَ المقتدرون خير و أحسن و أفضل و أكبر و أجل من يقدر هو الله سبحانه و تعالى.

ثم قال سبحانه و هو يثني على نفسه و يعلي درجته: (( مليك مقتدر)) سورة القمر55.

ثم يقول: (( و كان الله على كل شئ مقتدرا)) سورة الكهف45.

و يُقسم رب العالمين فيقول: (( فلا أقسم برب المشارق و المغارب إنا لقادرون)) سورة المعارج40.

***يا مَنْ يقدر ولا نقدر..و يعلم و لا نعلم ويُحيط ولا نحيط و هو على كل شئ قدير ***

القادر القدير المقتدر….هذه الأسماء قرنها الله جل جلاله بثلاث أسماء:

1. قرنه باسمه العفو فقال: (( فإن الله كان عفوا قديرا)) سورة النساء.

ربنا يقول ياعبادي أنا القادر القدير المقتدر وقرنت اقتداري بعفوي الله يقول لك لما تعصي وأنا أتركك ليس لأنني أعجز عنك مستحيل لأن الله قدرته أن كل الخلق في قبضته سبحانه و لو هز الله الدنيا هزة واحدة لمحا آثارها وانطمست و كأنه لم يكن شئ في الحياة اسمه الدنيا.

2.قرنه بالعلم..يقول أنا أراك وقت المعصية أعلم بحالك..أعلم قبل أن تفعلها و قدير على إنفاذ حكمي فيك لكن ما الذي يجعل الله يؤجل غير أنه عفو سبحانه فقال:(( إن الله عليم قدير)) سورة النحل70 .

3.قرنه بالعزة..الله عز وجل عزيز في اختياره يختار وقت ما يريد أن يفعل و يترك وقت يريد سبحانه..{عزيز قدير}

يقول الله جل جلاله عن نفسه:

((لا مُعقب لحكمه وهو سريع الحساب)) سورة الرعد41.

(( لا يُسئل عما يفعل و هم يُسألون)) سورة الأنبياء.

(( يسأله من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن)) سورة الرحمن29.

الله جل جلاله …عفو ذو اقتدار…عليم ذو اقتدار….عزيز ذو اقتدار..

فسبحااااااان ربنا القدير الذي فصل كل شئ على قدر:

هل في إصبعك طول فاحش!!!!…هل فتحة عينك أوسع من عينك الثانية!!…

أو أذُنك غائرة من الداخل و أخرى خارجة.!!

ِرجل أطول من رجل!!!…أسألك بالله…. هل نصف وجهك مائل و الثاني مرتفع!!!…الأنف جزء فيه جلد زائد!!!….سبحااااااااااانه …. فصّل كل شئ تفصيلا دقيقا بقدر عجيب جل جلاله.

قولي الحمد لله من أعماق قلبك….. طفلة عمرها 8 سنوات نصف وجهها ممسوح و الآخر عين واحدة فقط……مَنْ بيننا مثلها!!!!!!!!……..الحمد لله الذي عافانا.

سبحااااااااان ربنا القدير الذي أتقن كل شئ بميزان…….

******************

نعرف توقيت خروج فاكهة الصيف و الشتاء ….نعرف متى يأتي المطر…نعرف وقت متى يشتد الحر فنأخذ بالأسباب…..سبحاااان ربنا الذي جعل للأرض تنسيقا رائعا فلم تلتصق بالسماء بل رفع السماء بلا عمد ووضع الميزان والأرض سواها و دحاها و بالجبال ثبتها…وجعل الأنهار تجري فتُسر العين بالنظر إليها…. ووضع الأشجار ونسق ألوانها فتأنس النفس بها…..

مَنْ الذي خلق ذلك؟؟ إنه الله القدير سبحانه و تعالى…..

هو الذي يُعيننا على آداء مهامنا حسب ما نستطيع لن يُكلف القدير أحدا منا بما لا يطيق….

فقولوا الحمد لله على أن أعطانا القدرة على فعل ما نحتاج وجعل كل شئ بقدر…. عندما تأكل يأتيك وقت تشعر بالشبع….تأمل …. لوما الله أعطاك هذا الحد مِن الاكتفاءقد إيش حتأكل؟؟؟؟و أسألك…لو ما أعطاك ميزان للشرب قد إيش حتشرب؟؟؟

مَنْ الذي قدر ذلك التقدير….إنه القدير جل جلاله

من معاني اسم الله القدير جل جلاله:

1.القدير جل جلاله……المُتناهي في الاقتدار:

الله جل جلاله المُتمكن بسلطانه في ملكه و حُكمه و مُتحكم في تدبير شؤون خلقه.

مثال: يقوم الناس ببناء مدينة تستغرق منهم 100سنة …في زلزال

لمدة ثانية يُدمر الله كل شئ تدميرا

وقال الله تعالى: ((أن اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فِرق كالطود العظيم)) بعدين صار كل فرق كالطود العظيم و صار طريق البحر يبسا ما يحتاج أن يُجفف أو ينتظر الشمس.قال الله تعالى : كن …فكان….جل جلال القدير مُتناهي القدرة تناهيا لا حد له سبحانه.

اسألوا أطباء كثيرين فهناك أمراضٌ عُضال لا يُرجى شفاؤها ، وليس في علم الطب أنَّها تشفى ، وهناك حالات كثيرة تجد أنَّ المرض قد تراجع بلا سبب قصةمريض الكلى، ألم يقل الله عزَّ وجلَّ :

قال تعالى ) : “ الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِين* وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ

* وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ )

رجل أصيب بورم خبيث في الرئتين ، وأُخذت خزعة من رئته إلى كلِّ المخابر حتى أنه قد أرسلت منها قطعة إلى بريطانيا للتحليل ، وجاء التشخيص مرضٌ خبيث من الدرجة الخامسة ، ولا أمل في شفائه من مرضه إطلاقاً إلا بزرع رئةٍ في أمريكا ونجاح العمليَّة نسبته عشرون في المائة ، وتكلفة هذه العملية ثمن بيته الذي يسكنه ولا يملك غيره ، والذين فحصوا وحللوا وصوَّروا وشخصوا كان قرارهم جميعاً أنَّه لا أمل في الشفاء ، لكن المرض تراجع بعد حين تلقائياً وفجأة وشفي المريض. وكيف تراجع هذا المرض تلقائياً والمريض الآن في صحةٍ جيِّدة ولا يشكو شيئاً والحادثة منذ عشرين عاما!.

2.القدير جل جلاله..

الفاعل لما يشاء فلا يُعقب على حُكمه بما فَعَل…فلا يُسأل لماذا كان منه ذاك.

مَنْ يملك الاختيار؟؟؟…الله جل جلاله.

مَنْ يُكور الليل على النهار؟؟؟…..الله جل جلاله.

هل يستطيع أحد أن يقول : لماذا يارب أتيت النهار و أخرت الليل؟؟؟….لماذا أنزلت المطر؟؟؟…

لماذا أمت فلان و أحييت فلان؟؟؟….لا أحد يملك إلا الله جل جلاله………...لماذا؟؟؟

لأن الله جل جلاله يملك ما يفعل و يقدر على ما يفعل و يحكم بما يفعل و هو حكيم سبحانه و بحمده…

*** اللهم لا نُحسِن التدبير فدبر أمورنا ***

كيف ذلك؟؟؟

قال أبو هريرة رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم:

((كان رجلان في بني اسرائيل متواخيان و كان أحدهما مذنبا والآخرمجتهدا في العبادة و كان لا يزال المُجتهد يرى الآخر على الذنب فيقول أقصر فوجده يوما على ذنب .. فقال له: أقصر..فقال: خلني و ربي أبُعثت علي رقيبا…فقال: و الله لا يغفر الله لك أو لا يدخلك الله الجنة،فقبض روحهما…فاجتمعا عند رب العالمين…فقال لهذا المُجتهد أكنت بي عالما أو كنت على ما في يدي قادرا و قال للمذنب اذهب فادخل الجنة برحمتي و قال للآخر اذهبوا به إلى النار)) صحيح الجامع للألباني.

شرح الحديث:

متواخيان: يعني إخوان أو جيران أو صديقان.

أحدهما مذنب و الآخر مجتهد في العبادة: القدير يغفر لمن يشاء و يُعذب مَنْ يشاء.

أقصر: تُب عن المعصية …النصيحة لابد منها.

خلني و ربي أبُعثت علي رقيبا: اتركني وربي أأنت رقيب علي …نحن نُذكر و ننصح بلطف و لا نتدخل في المغفرة لأن الله هو الغفار.

قال المُجتهد للعابد و الله لا يغفر الله لك: المُجتهد تدخل في خصوصيات من؟..القدير جل جلاله.

فقُبِضت روحهما: فورا جاء الاستدعاء جاء من عند القدير جل جلاله أرسل ملكا يقبُض روحهما..

فاجتمعا عند رب العالمين: المُذنب و العابد عند رب العالمين فبدأ الله الحديث مع المُجتهد و ليس بالمُذنب أكنت بي عالما أو كنت على ما في يدي قادرا……………سبحاااان القدير القادر المُقتدر.

أراد الله أن يُعلِمنا: أنه لن يدخل أحد الجنة إلا برحمته فهو القدير الذي يغفر لفلان و يُعذب فلان فليس لك أن تقول: يا أخي ما أدري كيف هذا حيسامحه الله…و هذا يا ويله من الله….بدل أن تقول كلام لا يفيدك افعل كما كان يفعل أيوب عليه السلام عندما يجد مُتخاصمين أو مَر على مُسيئين يعود إلى بيته يُصلي و يستغفر لهم ..فكم مِنْ صلاتك ناجيت الله و سألته أن يتجاوز عن فلان …و أن يغفر لفلان … و أن يتوب على فلان!!!! …….عجبي على أنفسنا…!!!

اللهم إن أصبنا فمن الله و إن أخطأنا فمن أنفسنا و الشيطان

3.القدير جل جلاله……..حَسَنُ التقدير:

لو لم يكن هذا وصفه…لهُلِكنا…

مثال: لو تضاعفت رؤية العين عن الحد الطبيعي لدرجة أنها صارت ترى الميكروبات والجراثيم لن تستطيع أن تشرب الماء ولا تتنفس الهواء ولا تجلس مع أحد…فانظر إلى نعمة مَنْ أحسن التقدير أعطاك عين ما ترى إلا القدر الذي تحتاج ولو كان الله أعطاك قوة بصر نافذة ترى داخل المسامات وداخل قشرة الجلد الخارجية..أخبروني.. أي زوج سينظر في زوجته و يسعد! … كل الخلق في وجوههم نتوءات ..فمن الذي أعطى جمال هذه الأشياء و أخفى عن الناس قبائح تفاصيلها؟!

حسَن التقدير …..الذي لو جَعَل سمعك زائد عما هو عليه لدرجة أنك تسمع صوت الأمعاء قل لي: كيف ستنام؟؟؟….أي صوت ستسمع؟؟؟…صوت حركة الأمعاء…أم صوت تقلُب الماء في داخلك…

أم صوت هضم الطعام….أم…أم…أم….أكييييييد لن تستطيع أن تنام لأن سمعك أكثر من اللازم.

مَنْ الذي جَعَل سمعك بهذه الطريقة؟؟؟؟.….القدير جل جلاله..حسن التقدير.

تأملي………لو زادت حساسية جلدك من أي شئ لما تَحَمَل جلدك شيئا أبدا…لما استطاع أحد أن يلمسك..قد يجرحك أو يُقطع لحمك…..فمَن الذي ركب حُسْنَ التقدير فينا…إنه القدير جلت قُدرته.

فالعين لها قدرٌ معلوم ، والأذن لها قدرٌ معلوم ، وحساسية الجلد لها قدرٌ معلوم .. ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ )

4.القدير جل جلاله…..هو القادر أن يُعطي و القادر على أن يأخذ:

إذا أعطى أدهش و إذا أخذ أدهش …سبحاااااااااااان الله…

فلان.. كان حي و بعدها مات( أخذ الله مدهش).

فلان.. 10سنوات ما عنده أولاد و بعدها يكون العطاء توائم ( عطاء مُدهش)!!!!…

فلانة.. من الناس مُقعدة 20 سنة وهي مُصابة بالجنون و على كرسي مشلولة…متى ماتت؟؟؟…ماتت في فجر رمضان …أليس هذا هو الأخذ المُدهش…الذي اختار أن يقبضها في رمضان الذي تُفتح فيه أبواب الجنان و تُغلق أبواب النار.

فلان.. مات وهو ساجد ( أخذ مُدهش)…..مَنْ الذي أدهش إنه القدير جل جلاله.

*** يا مَنْ إذا أعطى أدهش…اللهم إنا نقف عند بابك فلا تطردنا…و نتعرض لنفحاتك فأكرمنا…نسألك أعطيات ملك المُلوك***

5.القدير جل جلاله…..مَنْ تساوت عنده القلة و الكثرة و السِعة والضيق:

الله جل جلاله مهما اختلفت الأمور و تباينت لا يشغله سمع عن سمع و لا صوت عن صوت و لا تختلط عليه اللغات و لا تتباين عنده الحاجات …

*** يا مَنْ لا يشغله سمع عن سمْع و لا حاجة عن حاجة…يا مَنْ لا تختلط عليه الأصوات و لا تتباين عنده اللغات و لا تُعجزه المسافات ولا يتبرم مِنْ كثرة الحاجات..يا مَنْ يسمع مسألتنا مع مسائل الناس في الأرض و السماء جميعا…سبحاااااانك***

.قال سيد الخلق صلى الله عليه وسلم: (( إذا سألتم فأكثروا فإنما تسألون الله))

و قال: (( إذا دعا أحدكم فلا يقل اللهم اغفر لي إن شئت و لكن ليعزم و ليعظم الرغبة فإن الله لا يتعاظمه شئ أعطاه)) رواه مسلم و صححه الألباني في مشكاة المصابيح.

جل جلال الله الذي لا يتعاظمه شئ في الأرض و لا في السماء..

فلماذا عندما تأتيك الضائقة تلجأ لغيرالله!!!!!.

6.القدير جل جلاله…..المُوجد بلا كُلْفة (بكسر الجيم):

ليس ربنا الذي يُصيبه النَصَب و لا اللُغوب و لا التعب…حاشاه جل جلاله..

قال الله تعالى: ((وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كُن فيكون)) سورة البقرة117.

و قال عن نفسه: ((إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون)) سورة يس82.

الله جل جلاله القادر القدير المُقتدر…..يُوجد (بكسر الجيم) المعدوم و يُعْدِمُ الموجود…

السؤاااال؟؟؟..قد نستصعِب بعض الأشياء…لماذا؟؟؟..لأن يقيننا بالله ضعيف…ندعو الله ونحن مُترددين.

**اللهم يا مُقلِب القلوب ثبت قلوبنا على دينك و اجعلها مُعلقة بك وحدك لا شريك لك**

7.القدير جل جلاله…..الذي لا يَلْحَقُه في إنفاذ أمره فتور.. سبحانه.. مع التجدُدْ:

كلما احتجت شيئا و طلبته من الله …سيُعطيك و يُكرمك وكأنك أول مرة تطلبه….كلما أذنبت و رجعت و استغفرت…يُعاملك و كأنك تائب جديد لأول مرة تذنب….هل الله جل جلاله يمل من التكرار و الإلحاح والسؤال..؟! أسألكم جاوبوا يا جماعة…؟؟ هل إذا ألحيت على الله و كررت عليه المسألة هل يمل الله؟؟ حاشا لله …إن الله لا يمل حتى تملوا…فما كان ربنا الذي يفتر من كثرة طلبات الخلق و احتياجاتهم المُتزايدة و التي لا تنتهي سبحانه و تعالى لذلك يقول: هو الذي ينتفي العجز عنه من كل وجه لأنه ذي القوة و القدرة و التمكن سبحانه و تعالى و بحمده جل جلاله.

*** يا جابر المُنكسرين..يا واصل المُنقطعين…يا مُحِب المُلحين..يا مُجيب الداعين…يا مَنْ لا يرُدُ السائلين…مَنْ ذا الذي قصدك فما أكرمته…مَنْ ذا الذي وقف عند بابك فطردته…مَنْ ذا الذي توكلَ عليك فما كفيته….سبحانك***

 

للمزيد يمكنكـ الرجوع إلى موقع ” شوقاً إليه

فكرتان اثنتان على ”8 ذو الحجة.. اسم الله( القادر القدير المقتدر) ج1

  1. تعقيب: قد لا تـــــــــــــــعود .. (عشر ذي الحجة ) « إكـــلِيلُ فَــــــــرح

  2. تعقيب: قد لا تــــــــــعود .. (عشر ذي الحجة ) « إكـــلِيلُ فَــــــــرح

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s