2 ذو الحجة.. اسم الله ( الكريم )

الحمد لله الذي يسمعنا في هذه اللحظة وقد سمى نفسه كريما ، وأحمده سبحانه الذي قال عن نفسه (وربك الأكرم ) وما من شيء  إلا وهو كريم جل في علاه ..لا يخفى كرمه على أحد من خلقه ، علمته الذرة قبل النملة والنملة قبل النحلة والنحلة قبل الطير والطير قبل الإنسان والإنسان قبل غيره وما من شيء في هذا الملكوت إلا ويعلم أنه كريما ..

اللهم أنت الكريم الذي نحن في ضيافته وربنا يعلم أن كل كريم بحسب كرمه…وأن كرم الله لا حد له ، فلن تجد الله إلا كريما ..

فسبحانك ربنا عدد ما ذكرك الذاكرون الأبرار ..وسبحانك ربنا عدد ما سبحك المسبحون الأخيار وسبحانك ربنا عدد ما تتابع الليل والنهار .

اخواني و أخواتي ..بداية أحب أن اهنئكم اليوم بهذا المجلس..

لو تعلم الآن وأنت تجلس على الأرض أو على الكرسي الحظوة التي لك عند الله لتمنت أن تكون كل 24 ساعة ذكر لرب العالمين …وهذا ليس كلامي بل كلام خير البشر القائل عن ربه جل وعلا :

(عبدي..إذا ذكرتني خاليا ذكرتك خاليا …)

يعني اذا ذكرته لوحدك خاليا يذكرك وحده ….كون الله ينفرد للرد عليك وذكرك هذا شرف لا يعلوه شرف …يا اخوتي نحن من …وهو من ؟؟؟

نحن نتكلم عن الملك المطلق والسيد العظيم الأجل ..وأنت لا شيء …خلق الله غيري وغيرك كثير ..خلق الخلائق كلها والأصل فيها جميعها أنها مستسلمة وذاكرة وعابدة لذلك الإله العظيم ..

(………..وإذا ذكرتني في ملأ ذكرتك في ملأ خير منهم وأكبر) بمعنى ان العلاقة بينك وبينه ثنائية ..لم المكافأة بهذه الطريقة ؟؟هل نحن نستحق هذا الشيء أو لا ؟؟….. الله كريم حتى لو ما استحققنا ..

بل اسمع ما هو أعجب..!!

الله عز وجل معنا الآن معية خااصة ..ترى يا جماعة لو حصل للواحد منا اليوم شيء..الذي سيدافع عنه هو .(الله ). والذي سيتولاه ويصلح شأنه هو .(الله ). !!

هذا ليس كلامي …بل كلام الكريم القائل في الحديث القدسي : ( عبدي أنا عند ظنك بي وأنا معك إذا ذكرتني )

فيا عبدي و يا امتي أنا معك الآن لأنك تذكرني ..هذه الساعة كل من يقرأ هنا ترى بإذن الله الآن الآن يذكر اسمعه عند الله أمام ملائكته فلان بن فلان جلس في مجلس من مجالس ذكري..

فغدا لو مت وخرجت روحك فتفتح لها أبواب السماء لأن الملائكة لما تأتي روح الميت ..تسأل ملك الموت : من معك ؟

فيقول روح فلان بن فلان ..فتفتح لها ابواب السماء لأنها معروفة فوق ..

المصيبة اننا نريد أن  نكون معروفين تحت هنا في الارض..وفوق عند اهل السماء ولا همنا شيء ..!

كل هذا الفضل يكون لك إذا ذكرت الله 5 دقائق فقط ليس ساعة …و ما هي  ساعة من 24 ساعة و ماهي 24 ساعة من اسبوع و ما هو اسبوع من شهر و ما هو  شهر من سنة  وما هي سنة أمام سنين وأعوام ..

والله يا اخوتي ان ربنا يخُجِل الواحد من هذا التعامل والكرم العجيب!!

بل اسمع ما هو اعجب !!! ( هل تحبون الله ؟؟) طيب ابشروا واسمعوا لكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ( والله ..لا يلقي الله حبيبه في النار) ذكر في صحيح الجامع للالباني

إذا انت أحببت الله وأحبك ..يعز عليه أن يلقيك في نار جهنم ..

كرم الله يا احبتي لا يحاد ..الليلة إذا كتب الله لنا حياة وعشنا سيظلم الليل ويأتي الثلث الأخير والله أعلم مين اللي صاحي ومين اللي نايم ..بس هذا الكرم راح يكون للصاحين بس:

يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( ينزل الله في السماء الدنيا في ثلث الليل الآخر …….من الذي ينزل ويقول؟؟ من الذي يحتاج الآخرة ؟؟…من الذي له الآخرة والأولى..الله يا احبتي  غنــــــــــــــــــــــــــي عنا ونحن  الذين محتاجين للجنة ونخاف من النار …(ينزل) يشعرك بقربه منك ..الله قادر من فوق عرشه يكلمنا لكن رسول الله يقول ينزل ..نزول يليق بجلاله..كل ذلك ليشعرك بقربه وكرمه عليك … .فيقول: من يدعوني فأستجيب له ؟؟

من يستغفرني فأغفر له ؟؟

من يسألني فأعطيه …) ثم يبسط يده ( بل يده مبسوطتان كيف يشاء ) سبحانه

يد الله سحاء بالليل والنهار لا تغيضها النفقة ..

:

نحن الآن لم نبدأ في اسم الكريم لكن قبل ان نتحدث ..أول شئ نريد كل واحد يعين ذنب بينه وبين الله ذنب لا يليق ان تفعله وتعامل به الكريم ..

وأريدك  أن تعاهد ربنا هذه الساعة انك سوف تتركه بقدر ما تستطيع وانك سوف تجاهد على تركه ..

طيب انا لم قلت هذا الكلام ؟

لان الله تبارك وتعالى يقول ؛ {يا ايها الانسان ما غرك بربك الكريم} ..ما الذي غرك في ربك؟؟

هذا عتاب لطيف يقول : كيف تغتر بي وأنا اكرمتك واحسنت لك …هل يوجد أحد من بيننا اساء الله لها ؟؟ لا, لا أحد ….طيب انت كيف تغلط في حقه أليس جزاء الاحسان يكون بالاحسان ..فلن تستشعر اسم الكريم ..حتى تقول يا رب اعاهدك ان الذنب الفلاني راح اتركه لوجهك..عشان انت الكريم ..

(من معاني اسم الله الكريم ):

1/ الكريم الذي عز وجود مثله ..وهو من اعظم معاني اسم الله الكريم ..

هل هناك أحد مثل الله ..حاشا لله ..

البيوت من يعلم اسراها ..الله …من الذي يعلم ما الذي يحتاجه كل بيت ..الله …من الذي يعلم ما الذي يحتاجه النمل في حجوره ..ويعلم ما الذي تحتاجه الحيتان في بطون البحار ومن الذي يعطيها حوائجها ما تريد ..أليس هو الله ؟؟….أليس الحاجة تشتد اليه ..ألم يعز وجود مثله ..لا نظير له ..لا ند له …لا شبيه ولا مثيل له …

هات أحداً يستغني عن الله طرفة عين ..هل يوجد!! ..حاشا لله ..

لو أن أحدا فكر أن يستغني عن الله طرفة عين لهلك والله ..تخيل لو كان في الارض اله مع الله ( لو كان فيهما الة إلا الله لفسدتا )

فقل يا رب لك الحمد ان من أسمائك الكريم ..يا رب قد عز وجود مثلك ..وتشتد الحاجة اليك فكن معي ..

2/ الكريم هو الصفوح ..

الله هو الصفوح …يعني كيف..؟؟ إذا أذنب العبد وتاب يعامله الله أول شئ باسمه الغفور فماذا يفعل يسترها عليه ..الستر يا عاااااااالم والله نعمة قولوا الحمد لله …لان بعضنا لا يحس بنعمة ستر الله اذ لولا ستره لفضحنا الله ليس قنوات الاخبار تسمع بل آخر الدنيا واقصاها بل اهل السماوات السبع كلها يعلمون بذنبك ..فقد جاء في الاثار ان اهل السماوات يتساءلون عن حال اهل الارض فإذا عرف العبد بعمل صالح واشتهر صار يذكره اهل السموات بذلك العمل …يعني الليله هذه يقولوا فلان شرير ..فلان طيب …

فالله بداية اذا اذنبت يعاملك بالغفور ..فيغر الذنب ان تاب العبد منه …ثم يعاملك ..بالعفو ..أي يمحوا السيئة..خلاص يلغيها ولا تسألي عنها ..

فإذا قلت يا كريم العفو .. ما هو العفو الكريم ؟ .. قد يعفو عنك شخص ، من حين لآخر يقول لك لا تنس أنك فعلت كذا ، ثم بعد حين يذكرك : أنت فعلت كذا ؟ فتقول : نعم .. جزاك الله خيراً عفوت عني ، من حين لآخر يذكرك بمساءتك ، لكنك إذا قلت يا رب ، يا كريم العفو ، عفو الله عز وجل ليس معناه أن يلغي العقاب فحسب وليس معناه أن ينسي الناس ذنبك أيضاً ، ولكن عفو الله معناه ، أن ينسيك ذنبك ، معنى دقيق جداً ، يعني أنت صاحب الذنب، ومن كمال عفوه عنك أنه ينسيك ذنبك . ” اذا تاب العبد توبةً نصوحاً أنسى الله حافظيه وملائكته ، وبقاع الأرض كلها خطاياه وذنوبه، وأنساه هو نفسه ما فعل ” .

لكن الكريم هو الذي يبدل مكان السيئة حسنة…قولوا سبحانك يا كريم  ..

سيأتي علينا يوم القيامة ان تعرض علينا صغار اعمالنا فنستحي من الله ان يسألنا ..انت فعلت هذا الذنب …فيسكت العبد ..فيقول الله تعالى : أعطوه مكان كل سيئة حسنة …..لأنه تاب في هذه الحياة الدنيا …..فيقول : يا رب ان لي ذنوبا ما أراها ها هنا ) السلسلة الصحيحة للألباني

بدأ يتذكر كل الذنوب يقول يا رب أين هي لكي تتبدل السيئات حسنات ..فمن يبدل السيئة حسنة ؟

الكريم ..فأنت حين تدعي وتبتهل لله ادعه وقل يا رب أنت الكريم فأبدل مكان السيئة حسنة ترضيني …يااارب

3/الكريم بمعنى الحيي

يقول عليه الصلاة والسلام  ..(ان الله حيي كريم يستحي إذا رفع الرجل اليه يديه ان يردهما صفرا خاليتين)

في تلازم بين المعنيين ..لماذا ؟

معناه اذا اقترن الحيي والكريم معا فيصبح معناه : الذي يستر العيب ويظهر الجميل ..

انت كيف سمعتك عند الناس؟…والله ماهي بيدك …ماهو السيرة الذاتية الللي تكتبيها عن نفسك ..لا ..لا …انت مين يا حبيبي لو اخذت شهادات الدنيا كلها …اللي يكتبلك الذكر الحسن في نفوس الناس هو الله عزوجل ..اللي يخلي الناس تبتسملك لما تقابلك هو الله ..لا تعتقد عشان حلاوتك …لا يا اخي ..الله هو الذي يجعل صدور الناس تنشرح لك …فهو الذي يظهر الجميل ويستر القبيح سبحاانه..وصدق القائل :

أنت الذي أطعمتني وسقيتني ….. من غير كسب يد ولا دكان
وجبرتني وسترتني ونصرتني …… وغمرتني بالفضل والإحسان
أنت الذي آويتني وحبوتني ……… وهديتني من حيرة الخذلان
وزرعت لي بين القلوب مودة ….. والعطف منك برحمة وحنان
ونشرت لي في العالمين محاسنا …… وسترت عن أبصارهم عصياني
وجعلت ذكري في البرية شائعا …… حتى جعلت جميعهم إخواني
والله لو علموا قبيح سريرتي ……. لأبى السلام علي من يلقاني
ولأعرضوا عني وملوا صحبتي …… ولبؤت بعد كرامة بهوان
لكن سترت معايبي ومثالبي ……. وحلمت عن سقطي وعن طغياني
فلك المحامد والمدائح كلها ……. بخواطري وجوارحي ولساني
ولقد مننت علي رب بأنعم ……. مالي بشكر أقلهن يدان

للمزيد يمكنكـ الرجوع إلى موقع “شوقاً إليه

فكرتان اثنتان على ”2 ذو الحجة.. اسم الله ( الكريم )

  1. تعقيب: قد لا تـــــــــــــــعود .. (عشر ذي الحجة ) « إكـــلِيلُ فَــــــــرح

  2. تعقيب: قد لا تــــــــــعود .. (عشر ذي الحجة ) « إكـــلِيلُ فَــــــــرح

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s